L'auberge de l'islam Index du Forum

L'auberge de l'islam
Pour mieux connaitre et comprendre l'islam
 

 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 


هل الرؤيا قبيل الفجر تكون من الله ، وبعد صلاة الفجر تكون من الشيطان ؟

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    L'auberge de l'islam Index du Forum   >>> L'auberge de l'islam   >>> Langues étrangères et traductions
Sujet précédent ..::.. Sujet suivant  
Auteur Message
verslalumiere
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 31 Mai 2007
Messages: 625

MessagePosté le: Dim 18 Oct - 18:12 (2015)    Sujet du message: هل الرؤيا قبيل الفجر تكون من الله ، وبعد صلاة الفجر تكون من الشيطان ؟ Répondre en citant

السؤال:

يقال : إن الحلم قبيل صلاة الفجر يكون من الله وليس من تلاعب الشيطان ، وهو الذي يتحقق استدلالاً بحديث النبي عليه السلام إنه كان يسأل أصحابه بعد صلاة الفجر عن رؤياهم التي رؤها في ليلتهم , وأن الحلم الذي يكون بعد صلاة الفجر يكون من تلاعب الشيطان ولا يتحقق هل هذا صحيح ؟

الجواب :

الحمد لله

أولا :

ما يراه الإنسان في منامه ثلاثة أقسام : إما أن يكون من الله ، وهي الرؤيا الصالحة ، وإما أن يكون من الشيطان ، وهو ما يراه العبد من الأحلام المزعجة والكوابيس وأنواع التخويفات ، وإما أن يكون حديث النفس ، مما يهتم به الرجل في يقظته فيراه في منامه ، راجعي لتفصيل ذلك وبسطه جواب السؤال رقم : (25768) .

ثانيا :

تتحدد الرؤيا المنامية باعتبار مواصفاتها على ما تقدم ذكره ، وليس باعتبار وقتها ، فربما رأى العبد قبل أن يقوم لصلاة الفجر ما يكرهه من تهويل الشيطان وإزعاجه ، فهذا من الشيطان وإن وقع قبل الفجر .

وربما رأى ما يسره بعد أن صلى الفجر ونام ، فهذا من الله وإن وقع بعد الفجر .

فلا تتحدد الرؤيا بالوقت ، وإنما تتحدد بالوصف ، ولا فرق بين رؤيا الليل والنهار .

قال البخاري رحمه الله في صحيحه (9/34) :

" باب الرُّؤْيَا بِالنَّهَارِ . وَقَالَ ابْنُ عَوْنٍ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ : رُؤْيَا النَّهَارِ مِثْلُ رُؤْيَا اللَّيْلِ " ثم روى عن أنس بن مالك قال : " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدْخُلُ عَلَى أُمِّ حَرَامٍ بِنْتِ مِلْحَانَ ، وَكَانَتْ تَحْتَ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمًا فَأَطْعَمَتْهُ ، وَجَعَلَتْ تَفْلِى رَأْسَهُ ، فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ اسْتَيْقَظَ وَهْوَ يَضْحَكُ ،
قَالَتْ فَقُلْتُ مَا يُضْحِكُكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ : ( نَاسٌ مِنْ أُمَّتِى عُرِضُوا عَلَىَّ ، غُزَاةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، يَرْكَبُونَ ثَبَجَ هَذَا الْبَحْرِ ، مُلُوكًا عَلَى الأَسِرَّةِ ) - أَوْ مِثْلَ الْمُلُوكِ عَلَى الأَسِرَّةِ ) ، قَالَتْ : فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ادْعُ اللَّهَ أَنْ يَجْعَلَنِي مِنْهُمْ ، فَدَعَا لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، ثُمَّ وَضَعَ رَأْسَهُ ثُمَّ اسْتَيْقَظَ وَهْوَ يَضْحَكُ ، فَقُلْتُ : مَا يُضْحِكُكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ : ( نَاسٌ مِنْ أُمَّتِى عُرِضُوا عَلَي ، غُزَاةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) . كَمَا قَالَ فِي الأُولَى ، قَالَتْ : فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ادْعُ اللَّهَ أَنْ يَجْعَلَنِي مِنْهُمْ ، قَالَ : ( أَنْتِ مِنَ الأَوَّلِينَ ) .

وقد رواه مسلم (1912) ولفظه : ( أتانا النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقال عندنا ، فاستيقظ وهو يضحك ... ) فذكرت الحديث .

وعند أحمد (27077) : ( بَيْنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَائِلًا فِي بَيْتِيي .. ) ومعني ذلك : أنه كان ذلك في نوم القيلولة ، وهو نوم نصف النهار .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

" قال القيرواني : ولا فرق في حكم العبارة بين رؤيا الليل والنهار ، وكذا رؤيا النساء والرجال " انتهى .

وقال المهلب : " لا يخص نوم النهار على نوم الليل ، ولا نوم الليل على نوم النهار بشيء من صحة الرؤيا وكذبها ، وأن الرؤيا متى أُريت فحكمها واحد " .

انتهى من"شرح صحيح البخاري" - لابن بطال (9 /528) .

وأما حديث سَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ الذي رواه البخاري (1386) قَالَ : " كَانَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم إِذَا صَلَّى صَلاَةً أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ فَقَالَ : ( مَنْ رَأَى مِنْكُمُ اللَّيْلَةَ رُؤْيَا ؟ ) " .

وعند الترمذي (2294) : " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى بنا الصبح أقبل على الناس بوجهه وقال : ( هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا ؟ ) " .

وعن أبي هريرة : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا انصرف من صلاة الغداة يقول : (هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا ؟ ) " . رواه أبو داود (5017) وصححه الألباني.

فهذا لأن الليل هو مظنة الرؤيا ؛ لأنه وقت النوم ، وغالب رؤى الناس تكون بالليل .

وينظر : جواب السؤال رقم : (25768) لمعرفة أهم الآداب المتعلقة بالرؤى والأحلام .

والله تعالى أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب

_________________
Le Messager de Dieu a dit: Celui qui a fait la prière de l'aube s'est mis sous la protection de Dieu. Fais bien attention, Ô fils d'Adam! à ne pas négliger de faire ce qui te vaut Sa protection!.(rapporté par muslim)


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Dim 18 Oct - 18:12 (2015)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis :   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    L'auberge de l'islam Index du Forum   >>> Langues étrangères et traductions Toutes les heures sont au format GMT + 2 Heures
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | Panneau d’administration | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2015 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com
MylSeigneur thème by SGo